مرض السكر والضغط وأثار تناول الميتفورمين أثناء الحمل

Diabetes, stress and effects of metformin intake during pregnancy

مرض السكر والضغط وأثار تناول الميتفورمين أثناء الحمل
2

تدوم إدارة مرض السكر والضغط مدى الحياة، هذا يمكنه أن يزيد الضغط على حياتك اليومية، ويمكن أن يكون الإجهاد عائقًا رئيسيًا للتحكم الفعال في مستوى  الجلوكوز، وقد تؤثر هرمونات الإجهاد في جسمك بشكل مباشر على معدل السكر في الدم، وإذا كنت تعاني من الإجهاد أو تشعر بالتهديد سيتفاعل جسمك فورا مع الموقف وهذا ما يسمى باستجابة القتال أو الهروب، وهذه الاستجابة ترفع مستويات الهرمونات وتؤدي إلى إطلاق خلايا عصبية يتاثر بها من يعاني من مرض السكر والضغط بشكل أكبر.

مرض السكري ومشاكل الضغط والاجهاد

أثناء استجابة الجسم لأي حالة توتر أو تهديد، يطلق جسمك الأدرينالين والكورتيزول في مجرى الدم وتزيد معدلات التنفس لديك.
يقوم جسمك بتوجيه الدم إلى العضلات والأطراف، مما يسمح لك بمحاربة الموقف.
وقد لا يتمكن جسمك من معالجة الجلوكوز الذي تفرزه الخلايا العصبية المحروقة إذا كنت مصابًا بداء السكري.
فإذا لم تتمكن من تحويل الجلوكوز إلى طاقة، فإنه يتراكم في مجرى الدم ويؤدي هذا إلى ارتفاع مستويات الجلوكوز في الدم.
يمكن أن يؤدي الإجهاد المستمر الناتج عن المشكلات طويلة الأمد مع جلوكوز الدم إلى إجهادك عقليًا وجسديًا. هذا قد يجعل إدارة مرض السكر والضغط الخاص بك أمرًا صعبًا.

كيف تؤثر أنواع الإجهاد المختلفة على مرض السكر والضغط لديك؟

يمكن أن يؤثر الإجهاد على الناس بشكل مختلف. يمكن أن يكون لنوع الضغط الذي تتعرض له تأثير أيضًا على استجابة جسمك الجسدية.
عندما يكون الأشخاص المصابون بداء السكري من النوع 2 تحت ضغط نفسي، فإنهم عمومًا يعانون من زيادة في مستويات السكر في الدم.
قد يكون لدى الأشخاص المصابين بداء السكري من النوع 1 استجابة أكثر تنوعًا.
وهذا يعني أنه يمكنهم تجربة زيادة أو انخفاض في مستويات السكر في الدم.
وعندما تكون تحت ضغط جسدي، يمكن أن يزددا مرض السكر والضغط سؤ أيضًا.
ويمكن أن يحدث هذا عندما تكون مريضًا أو مصابًا ويمكن أن يؤثر هذا على الأشخاص المصابين بداء السكري من النوع 1 أو النوع 2.

كيف يمكنك تحديد ما إذا كان الضغط النفسي يؤثر على مرض السكر لديك؟

قد يساعدك تتبع المعلومات الإضافية،حول مرض السكري مثل التاريخ وما كنت تفعله في الوقت الذي شعرت فيه بالتوتر، في تحديد محفزات معينة. على سبيل المثال:
هل تشعر بالتوتر أكثر في صباح يوم الإثنين؟ إذا كان الأمر كذلك، فأنت تعلم الآن أنه يجب عليك اتخاذ خطوات خاصة صباح يوم الإثنين لتقليل إجهادك والحفاظ على الجلوكوز تحت السيطرة.
يمكنك معرفة ما إذا كان هذا يحدث لك من خلال قياس مستويات التوتر والجلوكوز لديك. إذا كنت تشعر بالتوتر، فقم بتقييم مستوى الإجهاد العقلي لديك على مقياس من 1 إلى 10. يمثل الرقم 10 أعلى مستوى من التوتر. اكتب هذا الرقم.
بعد تقييم إجهادك، يجب عليك فحص مستويات الجلوكوز لديك والضغط.
استمر في القيام بذلك للأسبوعين المقبلين بعد فترة قد ترى ظهور نتائج.
إذا لاحظت أن مستوى السكر لديك مرتفع بانتظام، فمن المحتمل أن يكون الإجهاد والضغط العقلي لديك يؤثر سلبًا على نسبة السكر في الدم.

ما هي اعراض التوتر؟

في بعض الأحيان ، تكون أعراض التوتر خفية وقد لا تلاحظها.
يمكن أن يؤثر الإجهاد على صحتك العقلية والعاطفية، ويمكن أن يؤثر أيضًا على صحتك الجسدية.
كما يمكن أن يساعدك التعرف على الأعراض في تحديد التوتر واتخاذ خطوات للتعامل معه.
إذا كنت متوتراً ، فقد تواجه:

  1. الصداع
  2. آلام العضلات أو التوتر
  3. النوم كثيرًا أو قليلًا جدًا
  4. الشعور العام بالمرض
  5. إعياء

إذا كنت متوتراً، فقد تشعر بما يلي:

  1. الحماس القليل
  2. الانفعال السريع
  3. الاكتئاب
  4. الأرق
  5. القلق

من الشائع أيضًا للأشخاص الذين يتعرضون للضغط أن ينخرطوا في سلوك قد يكون خارج نطاق الشخصية. هذا يشمل:

  • الانسحاب من العلاقات مع الأصدقاء والعائلة
  • الأكل كثيرا أو القليل جدا
  • التصرف بغضب
  • الإفراط في شرب الكحول
  • استخدام التبغ

كيفية تقليل مستويات التوتر لديك إن كنت مصاب بـ مرض السكر والضغط ؟

من الممكن تقليل أو الحد من الضغوطات في حياتك. فيما يلي بعض الأشياء التي يمكنك القيام بها لإدارة تأثيرات الأشكال المختلفة من التوتر.
تقليل الضغط النفسي
يمكن أن يساعد التأمل في إزالة الأفكار السلبية والسماح لعقلك بالاسترخاء ويحد من تأثير مرض السكر والضغط على الجسم.
ضع في اعتبارك أن تبدأ كل صباح بتأمل لمدة 15 دقيقة سيساعد هذا في تحسين مزاجك اليومي.
اجلس على كرسي مع وضع قدميك على الأرض بإحكام وإغلاق عينيك.
قم بتلاوة بعض الأذكار أو القرأن، أو ردد بعض الجمل في ذهنك مثل “سأحظى بيوم جيد” أو “أشعر بالسلام مع العالم”.
تخلص من أي أفكار سلبية أخرى دخلت رأسك، واسمح لنفسك أن تكون حاضرًا في الوقت الحالي.
تقليل التوتر العاطفي
إذا وجدت نفسك في حالة عاطفية غير مرغوب فيها.

  1. خذ خمس دقائق لتكون بمفردك.
  2. أبعد نفسك عن بيئتك الحالية.
  3. ابحث عن مكان هادئ للتركيز على تنفسك.
  4. ضع يدك على بطنك ، واشعر بها وهي ترتفع وتنخفض.
  5. استنشق أنفاسًا عميقة وزفر ببطء وبصوت عالٍ. سيؤدي ذلك إلى إبطاء ضربات قلبك، ويساعد في إعادتك إلى حالة عاطفية مستقرة.

قد يؤدي هذا التمركز في نفسك إلى تحسين طريقة تعاملك مع كل ما يسبب التوتر ويحسن من حالتك الصحة في مواجهة مرض السكر والضغط.

تقليل الإجهاد البدني

يمكن أن توفر إضافة اليوجا إلى روتينك اليومي النشاط البدني والتأمل في نفس الوقت.
ويمكن أن تؤدي ممارسة اليوجا إلى خفض ضغط الدم أيضًا.
وسواء كانت اليوجا أو أي شكل آخر من التمارين الرياضية، يجب أن تهدف إلى ممارسة تمارين القلب والأوعية الدموية لمدة 30 دقيقة يوميًا.
يمكنك ممارسة 10 دقائق من التمارين عند الاستيقاظ ، و 10 دقائق في فترة ما بعد الظهر، و 10 دقائق قبل الخلود إلى النوم.
تقليل ضغوط الأسرة يحد من مرض السكر والضغط
إذا كنت تشعر بالإرهاق من الالتزامات العائلية، فتذكر أنه لا بأس من رفضها. ستفهم عائلتك ما إذا كنت لا تستطيع الوصول إلى جميع الأحداث.
إذا كان التوتر ناتجًا عن عدم رؤية عائلتك كثيرًا كما تريد، ففكر في قضاء ليلة ممتعة مع العائلة أسبوعيًا أو كل أسبوعين.
يمكنك لعب ألعاب الطاولة أو المشاركة في الأنشطة الخارجية. يمكن أن يشمل ذلك المشي لمسافات طويلة أو السباحة أو الاشتراك في جولة ممتعة معًا.
ففي جميع الأحوال التمشية والرياضة تساعد على حماية الجسم من اضرار مرض السكر والضغط والمضاعفات الخاصة بهما.

تقليل ضغوط العمل

مرض السكر والضغط يمكن أن تأتي مشاكلهما نتيجة الإجهاد في العمل وأخذه معك إلى المنزل.
لذا تحدث إلى مشرفك إذا كنت تواجه صعوبة في العمل. فقد تكون هناك خيارات للتخفيف من أي مشكلات تواجهك كثيرًا أو التعامل معها.
إذا لم يساعدك ذلك، فقد ترغب في التفكير في الانتقال إلى قسم مختلف أو حتى البحث عن وظيفة جديدة تمامًا.
على الرغم من ارتفاع مستويات التوتر عند البحث عن وظيفة جديدة، فقد تجدها تستقر في وضع مختلف أكثر ملاءمة لمهاراتك وشخصيتك.

كيفية التعامل مع الإجهاد المرتبط بمرض السكري

إذا كنت تشعر بالتوتر بشأن حالتك، فاعلم أنك لست وحدك.
يمكنك التواصل مع الناس عبر الإنترنت أو في مجتمعك للتضامن والدعم.
مجموعات الدعم عبر الإنترنت
إذا كنت من مستخدمي Facebook، ففكر في الإعجاب بمجموعة دعم مرض السكري هذه التي تقدم نصائح مفيدة ومجتمعًا قويًا لمساعدتك على التأقلم. يعتبر   www.au2tism.onlin أيضًا مصدرًا عبر الإنترنت مخصصًا لتحسين نوعية حياتك. يوفر مقالات ووصفات ومقاطع فيديو إعلامية.
علاج نفسي
قد تشعر براحة أكبر عند التحدث مع أحد المتخصصين عن توترك.
يمكن للمعالج أن يوفر لك آليات التأقلم المصممة خصيصًا لحالتك الفردية ويمنحك بيئة آمنة للتحدث.
ويمكنهم أيضًا تقديم المشورة الطبية التي لا يمكن لمجموعات الدعم الشخصية أو عبر الإنترنت تقديمها.
ماذا يمكنك ان تفعل الان
على الرغم من أن مرض السكري يمكن أن يمثل مجموعة مختلفة من التحديات، فمن الممكن إدارته بشكل فعال وقيادة نمط حياة سعيد وصحي.
يمكنك القيام بذلك عن طريق إضافة جلسات تأملية قصيرة أو تمارين صغيرة إلى روتينك اليومي.
ويمكنك أيضًا البحث في مجموعات الدعم والعثور على مجموعة تناسب شخصيتك واحتياجات أسلوب حياتك.
وأن تكون استباقيًا يمكن أن يساعد في تخفيف التوتر في حياتك.

الميتفورمين والحمل: هل هذا الدواء آمن؟ 

في مايو 2020 ، تم إصدار إدارة الغذاء والدواء (FDA) مصدر موثوق أوصى بعض صانعي الميتفورمين بإصدار ممتد بإزالة بعض أجهزتهم اللوحية من السوق الأمريكية. هذا لأنه تم العثور على مستوى غير مقبول من مادة مسرطنة محتملة (عامل مسبب للسرطان) في بعض أقراص الميتفورمين الممتدة الإطلاق.
إذا كنت تتناول هذا الدواء حاليًا ، فاتصل بمقدم الرعاية الصحية الخاص بك. سوف ينصحونك بما إذا كان عليك الاستمرار في تناول الأدوية الخاصة بك أو إذا كنت بحاجة إلى وصفة طبية جديدة.
سواء كنت تتوقعين طفلك الأول أو تتوسع في عائلتك، فإن الحمل الآمن والصحي أمر بالغ الأهمية. لهذا السبب تتخذين الاحتياطات قبل وأثناء الحمل للحفاظ على صحة الجنين وتقليل مخاطر العيوب الخلقية.
لا يمكن منع بعض العيوب الخلقية . لكن يمكنك تقليل مخاطر طفلك عن طريق تناول فيتامينات ما قبل الولادة، والحفاظ على وزن صحي، والحفاظ على نمط حياة صحي.
يمكنك أيضًا تقليل المخاطر من خلال توخي الحذر بشأن الأدوية التي تتناولها أثناء الحمل. وذلك لأن بعض الأدوية يمكن أن تسبب تشوهات خلقية.
إذا كنت تتناولين عقار الميتفورمين الموصوف طبيًا، فقد تكون لديك مخاوف بشأن كيفية تأثير الدواء على حملك. دعنا نستكشف فوائد ومخاطر استخدام الميتفورمين أثناء الحمل.

ما هو دور الميتفورمين؟

الميتفورمين هو دواء عن طريق الفم يستخدم لعلاج مرض السكري من النوع 2. يتم استخدامه أيضًا خارج الملصق لعلاج متلازمة المبيض المتعدد الكيسات (متلازمة تكيس المبايض).
داء السكري من النوع 2 هو حالة تؤدي إلى زيادة مستويات السكر في الدم. متلازمة تكيس المبايض هي اضطراب هرموني يحدث عند النساء في سن الإنجاب.
ماذا يفعل الميتفورمين
الأنسولين هو هرمون يساعد جسمك على التحكم في مستويات السكر في الدم. المشكلة الرئيسية المرتبطة بمرض السكري من النوع 2 هي حالة تسمى مقاومة الأنسولين . يشير إلى عدم قدرة الجسم على استخدام الأنسولين بشكل صحيح.
يستخدم الميتفورمين بشكل شائع للمساعدة في تخفيف مقاومة الأنسولين لدى الأشخاص المصابين بداء السكري من النوع 2. يساعد جسمك على استخدام الأنسولين وبالتالي يبقي مستويات السكر في الدم تحت السيطرة.
يلعب الميتفورمين دورًا مشابهًا في المساعدة في علاج متلازمة تكيس المبايض. وذلك لأن مقاومة الأنسولين مرتبطة بمتلازمة تكيّس المبايض وقد تؤدي إلى تفاقم المشاكل المرتبطة بها.

فوائد الميتفورمين للحمل

يمكن أن يكون الميتفورمين مفيدًا بشكل خاص في علاج كل من مرض السكري ومتلازمة تكيّس المبايض عندما يتعلق الأمر بالحمل.
إذا كنتِ مصابة بداء السكري، فمن المهم الحفاظ على مستوى صحي للسكر في الدم أثناء الحمل.
يقلل من خطر الإصابة بمضاعفات مرض السكري بالنسبة لك، ويساعد في تقليل مخاطر التشوهات الخلقية وغيرها من المضاعفات في فترة الحمل. يمكن أن يساعد الميتفورمين في تحقيق هذين الهدفين.
إذا كنت تعانين من متلازمة تكيس المبايض، فيمكن للميتفورمين أن يحدث فرقًا كبيرًا قبل أن تحملي.
هذا لأنه يمكن أن يساعدك في الواقع على الحمل. تجعل متلازمة تكيس المبايض من الصعب عليكِ الحمل.
يمكن أن يسبب فقدان الدورة الشهرية أو عدم انتظامها ، ويمكن أن يتسبب في نمو أكياس صغيرة على المبايض.
أيضًا، قد يمنعكِ من التبويض كل شهر، وإذا لم تحدث الإباضة، فلا توجد بويضة للتخصيب ، وبالتالي لا يوجد حمل.
يمكن أن يساعد الميتفورمين في تحسين معدل الإباضة لديك ، مما يزيد من فرص الحمل. والميتفورمين له فوائد حتى بعد الحمل.
يمكن أن يقلل من خطر الإصابة بمرض السكري من النوع 2 بسبب مشاكل السكر في الدم التي تسببها متلازمة تكيس المبايض. يمكن أن يساعدك أيضًا على فقدان الوزن الزائد المكتسب بسبب متلازمة تكيس المبايض.

هل الميتفورمين آمن أثناء الحمل؟

الآن بعد أن تعرفت على مدى فائدة الميتفورمين لكل من مرض السكري من النوع 2 ومتلازمة تكيس المبايض ، سيسعدك معرفة أنه يعتبر آمنًا بشكل عام أثناء الحمل.
هذا صحيح سواء كنت تتناوله لعلاج مرض السكري من النوع 2 أو متلازمة تكيس المبايض. أثناء عبوره للمشيمة، لم يرتبط الميتفورمين بزيادة خطر حدوث عيوب خلقية أو مضاعفات.
لذلك إذا كنت تتناول الميتفورمين بالفعل قبل الحمل، فقد يشجعك طبيبك على الاستمرار في استخدام الدواء طوال فترة الحمل. ومع ذلك، فإن العلاج الأساسي لمرض السكري أثناء الحمل هو الأنسولين.
سيصف لك طبيبك دواءً بناءً على تاريخك الطبي الشخصي وما يعتقد أنه الأفضل لصحتك وصحة طفلك.
حتى لو لم تكن تتناول الميتفورمين بالفعل قبل الحمل، فقد يصفه طبيبك لاستخدامه أثناء الحمل.
على سبيل المثال، إذا كنت تتناول الأنسولين بالفعل لمرض السكري من النوع 2، فقد يصف لك الطبيب الميتفورمين مع الأنسولين للتحكم بشكل أفضل في مستويات السكر في الدم.
قد يصف طبيبك أيضًا الميتفورمين إذا كان لديك خطر أكبر للإصابة بسكري الحمل. يمكن أن يساعد الميتفورمين في تقليل هذا الخطر.
تشمل عوامل خطر الإصابة بسكري الحمل زيادة الوزن، أو الإصابة بمقدمات السكري، أو الإصابة بسكري الحمل في حالات الحمل السابقة.
هناك شيء آخر يجب مراعاته حول فوائد الميتفورمين أثناء الحمل. بعض الدراسات الموثوقة تشير إلى أن النساء المصابات بمتلازمة تكيس المبايض اللائي يتناولن الدواء أثناء الحمل يمكن أن يقللن من خطر الإجهاض .
يحتوي الميتفورمين على مخاطر منخفضة جدًا لحدوث عيوب خلقية ومضاعفات لطفلك، مما يجعل تناول هذا الدواء آمنًا قبل الحمل وأثناءه.
الميتفورمين آمن أيضًا أثناء الرضاعة الطبيعية لطفلك. قد يتم اكتشاف كميات ضئيلة من الدواء في حليب الثدي ، لكنها لن تضر أو ​​تؤثر على نمو طفلك وتطوره.
إذا كانت لديك أسئلة حول سلامة استخدام الميتفورمين قبل أو أثناء الحمل ، فتحدث إلى طبيبك أو الصيدلي. يمكنهم توضيح فوائد ومخاطر استخدام هذا الدواء خلال هذه الفترة الحرجة لصحتك أنت وطفلك.

ما العلاقة بين نقص السكر في الدم والحمل؟ 

الأنسولين هو هرمون ينقل الجلوكوز أو السكر في الدم من الدم إلى خلايا الجسم ، حيث يتم تخزينه أو استخدامه بعد ذلك للحصول على الطاقة. أثناء الحمل ، ينتج جسمك المزيد من الأنسولين لمساعدة طفلك على النمو. في الوقت نفسه ، يمكن أن يجعلك الحمل أكثر مقاومة للأنسولين. هذا هو سبب إصابة العديد من النساء بمرض السكري أثناء الحمل (سكري الحمل).
على الرغم من أن ارتفاع نسبة السكر في الدم (ارتفاع السكر في الدم) أكثر شيوعًا في فترة الحمل، فإن التغيرات في جسمك أثناء الحمل وكيفية تفاعلك مع الأنسولين يمكن أن يؤدي أيضًا إلى انخفاض نسبة السكر في الدم بشكل خطير هذا يسبب حالة تسمى نقص السكر في الدم.
تعتبر قراءة سكر الدم التي تقل عن 60 ملليجرام لكل ديسيلتر (ملجم / ديسيلتر) من نقص السكر في الدم.
يحدث نقص السكر في الدم أثناء الحمل في أغلب الأحيان عند النساء المصابات بداء السكري.

الأسباب

من النادر حدوث انخفاض مستمر في سكر الدم لدى النساء الحوامل غير المصابات بداء السكري. يمكن أن تنخفض مستويات السكر بشكل منخفض جدًا أثناء الحمل عند حدوث أي مما يلي:
لا تأكل بشكل متكرر أو الأنواع الصحيحة من الأطعمة لتثبيت مستويات السكر في الدم. بغض النظر عن مقدار أو عدد المرات التي تأكلها ، سيستمر طفلك في سحب الجلوكوز من جسمك. عادة ما يكون جسمك جيدًا في تعويض هذا.
أنت تمارس الرياضة بشكل مفرط، وذلك باستخدام الجلوكوز. إذا لم يكن هناك ما يكفي من الجلوكوز في جسمك أو إذا لم تقم بتجديده ببعض الكربوهيدرات، فقد تصاب بنقص سكر الدم.
جرعات دواء السكري الخاص بك فعالة للغاية في خفض نسبة السكر في الدم وتحتاج إلى تعديل. هذا هو السبب الأكثر شيوعًا لنقص السكر في الدم أثناء الحمل.
نقص السكر في الدم والسكري
يمكن أن يحدث نقص السكر في الدم لدى النساء الحوامل غير المصابات بداء السكري، ولكن من المرجح أن يظهر عند النساء اللائي يتناولن الأنسولين.
يعرضك كل نوع من أنواع السكري التالية لخطر الإصابة بنوبات نقص السكر في الدم:

الأعراض

تتشابه أعراض نقص السكر في الدم بشكل عام لدى النساء الحوامل والأشخاص غير الحوامل. يشملوا:

  1. الغثيان أو القيء
  2. دوار
  3. تهتز
  4. خفقان القلب
  5. التعرق
  6. القلق
  7. وخز حول الفم
  8. جلد شاحب
  9. بمجرد ارتفاع السكر في الدم، تختفي هذه الأعراض.

انتشار

يعتبر نقص السكر في الدم أثناء الحمل أمرًا شائعًا إلى حد ما. النساء المصابات بداء السكري أكثر عرضة من النساء غير المصابات بالسكري للإصابة بنقص السكر في الدم. في دراسة واحدة ،23 بالمائة مصدر موثوق من النساء المصابات بداء السكري من النوع 1 عانين من نوبة شديدة من نقص السكر في الدم مرة واحدة على الأقل أثناء الحمل ، وكان لدى العديد منهن عدة. تحدث نوبة نقص السكر في الدم الشديدة عندما ينخفض ​​مستوى السكر في الدم بشكل خطير لدرجة أنك تخاطر بفقدان الوعي.
في دراسة قديمة، عانى ما يقرب من 19 إلى 44 في المائة من النساء الحوامل المصابات بمرض السكري من جميع الأنواع من نقص السكر في الدم.
عوامل الخطر
يمكن أن يحدث نقص السكر في الدم في أي وقت أثناء الحمل. ومع ذلك ، ستزيد بعض الأشياء من المخاطر. وتشمل هذه:
الإصابة بمرض السكري. يتسبب كل من الحمل ومرض السكري في تقلب مستويات الأنسولين لديك.
لتجنب تناول الكثير من السكر أو القليل منه، يجب أن تخضع للمراقبة بعناية وقد تحتاج إلى تعديل أدوية السكري الخاصة بك.
أن تكوني في الثلث الأول من الحمل. غالبًا ما يحدث نقص السكر في الدم خلال الأشهر الثلاثة الأولى عندما تعاني العديد من الأمهات من الغثيان والقيء. في إحدى الدراسات، عانت النساء الحوامل المصابات بداء السكري من النوع 1 من نقص حاد في سكر الدم ثلاث مرات أكثر في الأشهر الثلاثة الأولى من فترة ما قبل الحمل. الفترة الأكثر احتمالاً لحدوث نوبة شديدة من نقص السكر في الدم هي ما بين 8 و 16 أسبوعًا من الحمل. الوقت الأقل احتمالًا هو الفصل الثاني.

التعرض لهجمات سكر الدم قبل الحمل.

يكون مريض. تسبب العديد من الأمراض نقصًا في الشهية، وبدون تناول طعام كافٍ أو منتظم ، قد تصاب بنوبات سكر الدم.
التعرض لسوء التغذية. من المهم تناول سعرات حرارية كافية أثناء الحمل. يجب أن تكون الأطعمة التي تتناولها مغذية أيضًا.
التشخيص
سيقوم طبيبك بتشخيص حالة نقص السكر في الدم بناءً على الأعراض وقراءات الجلوكوز في الدم. قد يُطلب منك أخذ عدة قراءات في اليوم وتسجيلها.
يمكن لطبيبك أن يصف مجموعة أدوات مراقبة نسبة السكر في الدم، أو يمكنك شراء واحدة بدون وصفة طبية من الصيدلية. لا تعني قراءة واحدة لانخفاض نسبة السكر في الدم أنك تعاني من نقص السكر في الدم بشكل مستمر.

العلاج والوقاية

إذا بدأت تشعر بأي من أعراض نقص السكر في الدم:
ابحث عن مكان آمن للجلوس أو الاستلقاء. إذا كنت تقود السيارة ، توقف.
تناول أو اشرب حوالي 15 جرامًا من الكربوهيدرات. تحتوي الكربوهيدرات البسيطة بشكل عام على نسبة عالية من السكر. من الأمثلة على ذلك 4 أونصات من عصير الفاكهة (ليس حمية غذائية أو سكر مخفض)، ونصف علبة من الصودا العادية، و 4 أقراص جلوكوز، وملعقة كبيرة من السكر أو العسل. احتفظ دائمًا بمثل هذه الإمدادات معك.

اجعل طبيبك على علم بأي نوبات سكر الدم لديك.

إذا كنت مصابًا بداء السكري ، فسيتعين على طبيبك تعديل أدويتك لتثبيت مستويات السكر في الدم. نادرًا ما يتم إعطاؤك وصفة طبية لما يسمى مجموعة الجلوكاجون. ستحتوي هذه المجموعة على شكل صناعي من هرمون الجلوكاجون وحقنة معقمة.
عند حقنه ، يحفز الجلوكاجون الكبد على إطلاق مخازن الجلوكوز. وهذا بدوره يرفع مستويات السكر في الدم. يتم استخدامه كعلاج إنقاذ لنقص السكر في الدم الشديد.
ومع ذلك ، فإن المفتاح هو تقليل خطر الإصابة بنقص السكر في الدم في المقام الأول.
تناول وجبات صغيرة متكررة ومتوازنة للحفاظ على استقرار مستويات السكر في الدم.
أنت تصوم وأنت نائم ، لذا تأكد من الاحتفاظ بوجبة خفيفة بجوار سريرك حتى تتمكن من تناول الطعام إذا استيقظت أثناء الليل أو أول شيء في الصباح.
تمرن ، ما لم ينصح طبيبك بعدم القيام بذلك ، ولكن لا تتجاوز مستواك الطبيعي. يمكن أن تستمر آثار التمرين المفرط على نسبة السكر في الدم لمدة تصل إلى 24 ساعة .
المضاعفات
من المحتمل ألا تسبب نوبة سكر الدم العرضية أثناء الحمل أي ضرر لك أو لطفلك. عندما يكون متكررًا، يمكن أن تكون هناك مشاكل. يحتاج الدماغ إلى الجلوكوز لتلقي الرسائل من الجسم وتفسيرها.
في الحالات الشديدة لدى النساء المصابات بمرض السكري ، يمكن أن يؤدي نقص السكر في الدم إلى نوبات صرع وغيبوبة وحتى الموت. قد يعاني طفلك من نفس المضاعفات إذا ولد مصابًا بنقص السكر في الدم أو أصيب به بعد الولادة مباشرة.
لذا يجب تجنب أي أمر يتسبب في مضاعفات مرض السكر والضغط أثناء الحمل لجعل الحمل أكثر استقرارا للأم والجنين.

_______________________________________________________________
المصادر:
healthline

2 تعليقات
  1. […] الصحة بأصحاب الأمراض المزمنة وخصوصا مرض السكر بوضع بعض نصائح لمرضى السكري لتفادي الخطر ومن هذه […]

  2. […] وتصيب الأشخاص في مختلف المراحل العمرية، ولكل من مرض السكر والضغط اعراض تظهر على المريض وإذا لم يتم الاهتمام بعلاجها […]

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.