تقوية مناعة مريض السكر والضغط بأهم الفيتامينات

Strengthening the immunity of diabetics and stress with the most important vitamins

تقوية مناعة مريض السكر والضغط بأهم الفيتامينات
0

تقوية مناعة مريض السكر والضغط، مرضى السكر والضغط دائماً ما يبحثون عن أشياء تساعدهم في تقوية مناعتهم وذلك في ضوء فيروس كورونا المستجد الذي أصبح يهدد العالم كله، ويهدد أصحاب الأمراض المزمنة مثل الضغط والسكر بشكل خاص، فهم أكثر عرضة للإصابة بفيروس كورونا أكثر من أي شخص آخر لا يعاني من أي أمراض.

تقوية مناعة مريض السكر والضغط

توجد بعض الأطعمة التي تقوي مناعة مريض السكر والضغط مثل:

  • المأكولات البحرية حيث أنها تعزز المناعة وتعمل على تحسين عمل الخلايا المناعية مثل سمك السردين والسلمون والماكريل.
  • الفلفل فهو يساعد على تعزيز الجهاز المناعي حيث أنه يحتوي على فيتامين سي وفيتامين ج.
  • الجزر فهو يحتوي على فيتامين أ والذي يساعد في دعم الجهاز المناعي.
  • الحمص حيث أنه يحتوي على الألياف المشبعة وعلى فيتامينات تعمل على تعزيز المناعة مثل فيتامين A,D,E. 

فيتامين لمرضى السكر والضغط

توجد بعض الفيتامينات التي يمكن لكل من مرضى الضغط تناولها واستخدامها كمكملات غذائية مثل:

  • فيتامين ب 12 فهو من الفيتامينات المفيدة في حالات التهاب الأعصاب السكري، فهو مهم لكي تؤدي الأعصاب وظائفها.
  • فيتامين E فهو من الفيتامينات المضادة للأكسدة ويساعد على تقليل مضاعفات السكر ولكن لا يجب تناول هذا الفيتامين بدون استشارة الطبيب.

هل السكر يقلل المناعة

  • إن السكر يقلل من قوة خلايا الجهاز المناعي والتي دورها الدفاع عن الجسم من البكتيريا والأمراض ويظل هذا التأثير مستمراً لعدة ساعات بعد تناوله.
  • يعتبر السكر هو أسوأ مكون في النظام الغذائي الحديث، فبالرغم من أنه يمد الجسم بالسعرات الحرارية ولكنه يضر عملية التمثيل الغذائي في الجسم على المدى الطويل.
  • ولكي يتم تعزيز المناعة وتقويتها يجب أن يتم تناول السكر في صورته الطبيعية من خلال تناول الفواكه والخضروات التي تحتوي على ألوان زاهية مثل التوت والحمضيات والعنب الأحمر والبطاطا الحلوة والجزر.
  • يجب الابتعاد عن تناول الأطعمة التي تحتوي على السكر المضاف، ويجب تجنبه قدر الإمكان وذلك وفقاً لجمعية القلب الأمريكية.
تقوية مناعة مريض السكر والضغط


مرض السكري والضغط من الأمراض المزمنة والمنتشرة بكثرة في العالم وبشكل خاص في الوطن العربي، حيث يصاب به الأشخاص في مختلف مراحلهم العمرية ولا يوجد تفرقة بين كبير وصغير فالجميع يمكن أن يصابوا بالمرض.
_____________________________________________________________
المصدر:
mayoclinic

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.