هل السكر يخفض الضغط وهل المشي يخفض ضغط الدم؟

هل السكر يخفض الضغط وهل المشي يخفض ضغط الدم؟

هل السكر يخفض الضغط وهل المشي يخفض ضغط الدم؟
0

هل السكر يخفض الضغط من أكثر الأسئلة الشائعة والتي تختلف حولها الأراء، فهناك من يقول أن السكريات تعمل على تخفيض ضغط الدم، وهناك من يقول أنها تعمل على ارتفاع ضغط الدم، أما بالنسبة للإجابة الصحيحة حول هذا السؤال سوف نجاوب عليها و نوضحها من الناحية الطبية في هذا المقال.

هل السكر يخفض الضغط

  • السكريات لها تأثير كبير على ضغط الدم بطريقة مباشرة وغير مباشرة، وينتج عن السكريات ارتفاع ضغط الدم وليس انخفاضه.
  • عندما يتم تناول السكريات فإن مستويات هرمون الأنسولين ترتفع وذلك ينعكس على الكلى مما يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم.
  • لقد أثبتت الدراسات أن تناول كميات قليلة من السكريات مع تنظيم مستويات السكر التراكمي يؤدي إلى تنظيم ضغط الدم المرتفع.

أعراض السكر والضغط

ينتج عن مرض الضغط والسكر بعض العلامات والأعراض التي تظهر على الجسم ومنها:
أعراض السكر:

  • الشعور بالجوع الشديد.
  • الشعور بالعطش الشديد.
  • زيادة مرات التبول.
  • صعوبة التئام الجروح وشفائها.
  • عدم وضوح الرؤية وتشوشها.
  • الشعور بالتعب والإرهاق الشديد.
  • فقدان الوزن.
  • الاستفراغ والغثيان.
  • ظهور مناطق داكنة اللون في الجسم.

أعراض الضغط:

  • الشعور بالصداع.
  • نبضات القلب تكون سريعة.
  • نزيف في الأنف.
  • ضيق في التنفس.
  • الشعور بالدوخة والدوار.
  • غباش في الرؤية.

هل البيض يرفع الضغط

الكثير يتساءل حول علاقة البيض بالضغط وهل يتسبب في ارتفاعه أم لا والإجابة هي:

  • إن تناول البيض بشكل معتدل يمكن أن يقلل من الإصابة بارتفاع ضغط الدم، وذلك يعني أن البيض لا يسبب ارتفاع ضغط الدم مطلقاً.
  • لقد أثبتت الدراسات أن تناول بيضة واحدة إلى ثلاث بيضات في الأسبوع تقلل من خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم بنسبة ما بين 11 إلى 22%.
هل المشي يخفض ضغط الدم
  • المشي يعتبر من الرياضات السهلة والآمنة والتي يمكن لمرضى الضغط المرتفع ممارستها لتساعدهم في خفض ضغط الدم.
  • المشي أيضاً يساعد في تخفيف التوتر والانفعال الذي يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم.
  • إذا تم ممارسة رياضة المشي كل يوم لمدة 30 دقيقة فذلك ينتج عنه انخفاض ضغط الدم  وخاصة ً لمرضى السكري والقلب الذي يعانون من ارتفاع ضغط الدم وذلك ما ذكرته جمعية القلب الأمريكية.

توجد علاقة بين ارتفاع السكر وارتفاع ضغط الدم في الجسم، حيث أن كلاهما توجد عوامل بيئية ووراثية بينهما، كما أن زيادة نشاط الجهاز العصبي ونظام الألدوستيرون في الجسم لهما دور مهم في ارتفاع ضغط الدم وارتفاع السكر.
_________________________________________________________
الامصدر : diabetesjournals

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.