مشاكل الغدة الدرقية والغذاء المناسب لها

Thyroid problems and the right food for them

مشاكل الغدة الدرقية والغذاء المناسب لها
0

مشاكل الغدة الدرقية تختلف على حسب المُسمى أو العرض المرضي الذي يصيب الفرد فنجد مثلًا مشكلة قصور أو خمول الغدة الدرقية أو فُرط و زيادة نشاط الغدة الدرقية إلى جانب أمراض سرطانات الغدة الدرقية بأنواعها المختلفة، ولكل مشكلة من تلك المشكلات أسبابها وأعراضها وطرق علاجها الخاصة، فقط كل ما عليك التوجه إلى الطبيب واتباع الإرشادات والتعليمات المذكورة من خلاله في حال الإصابة بأيٍ  من مشاكل الغدة الدرقية.

ما هي مشاكل الغدة الدرقية؟

تقوم الهرمونات المنتَجة من خلال الغدة الدرقية بالتأثير الفعلي في مراحل تكوين الإنسان في مراحله الأولية منذ أن كان نطفة في رحم الأم وحتى طيلة حياته،. 
ونتيجة لأسباب مختلفة سواء كانت وراثية أو مرضية أو غيرها قد يُصاب الفرد بمشكلات مختلفة في الغدة الدرقية والتي يسهل علاجها في مراحلها الأولى.

أهم مشاكل الغدة الدرقية

الغذاء المناسب لمرضى الغدة الدرقية

  • الخضروات والفواكه الطازجة والتي تحتوي على نسبة عالية من الألياف المفيدة للجسم.
  • الأسماك التي تحتوي على دهون نافعة غير مشبعة مثل أسماك السلمون.
  • شُرب كميات كبيرة من السوائل الطبيعية بالإضافة إلى المياه النقية.
  • تناول البقول والأسماك الصحية للحصول على البروتين اللازم للجسم من خلالها.
  • استخدام الزيوت غير الضارة لطهي الطعام مثل زيت الزيتون.
  • البُعد التام عن الوجبات الجاهزة المُعدة بشكل ضار لصحة الإنسان.
  • الأطعمة المشبعة باليود.
ما يجب تجنبه في حال التعرض لمشكلات الغدة الدرقية
  • الحرص على عدم تناول المواد الغذائية المكونة من الصويا والتي تحتوي على مركب فيتويستروغنز phytoestrogens  الذي قد يُحدث خللَا بهرمونات الغدة الدرقية.
  • يجب استعمال عقار الغدة الدرقية قبل تناول الإفطار باستخدام الماء فقط دون أي سوائل أخرى.
  • تجنب الإكثار من الأطعمة ذات الظاهرة الصليبية كالسبانخ والملفوف وغيرها من نفس الوتيرة وذلك لأنها تختزن بداخلها مادة glucosinolates  والتي قد تضر بمعدلات تفاعل الدواء بالجسم.
  • لابد من متابعة العلاج بصورة دائمة وتنفيذ التعليمات والإرشادات الطبية المخصصة لحالتك دون أي إهمال او تخبط في القرارات الخاصة بمراحل وطرق العلاج.
  • عدم التعرض للإرهاق قدر الإمكان واعطاء الجسم الراحة الكافية له التي تمكنه من التصدي للمرض.
مشاكل الغدة الدرقية

وفي الختام نود تقديم النصح للجميع بأن الوقاية خير من العلاج وأن الصحة كنز لا يعوض فلابد من استشارة الطبيب والمثابرة والتأني أثناء تناول علاجات مشاكل الغدة الدرقية لعدم حدوث أي انتكاسات صحية قد تؤدي بدورها إلى مخاطر مرضية أكبر.
المصدر:cdc 
 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.