فيتامين جونيور ومكوناته وأهمية تناول المكملات الغذائية

فيتامين جونيور ومكوناته وأهمية تناول المكملات الغذائية
0

فيتامين جونيور ومكوناته وأهمية تناول المكملات الغذائية يحتاج بعض الناس وخاصة الأطفال الصغار إلى تناول أطعمة تحتوي على فيتامينات متنوعة ولكن هناك العديد من الأطفال التي قد تحتاج أجسامهم إلى مكمل غذائي بالإضافة إلى الغذاء من أجل قوة مناعة الطفل، ولهذا سنعرض لك واحدة من الفيتامينات الجيدة المليئة بالعناصر الغذائية المختلفة، أي فيتامين جونيور والذي سنتحدث عنه بمزيد من التفصيل.

فيتامين جونيور

جونيور
جونيور

يشمل فيتامين جونيور غذاء ملكات النحل ويمكن إعطاؤه للأطفال للتغلب على مشكلة اليرقان والضعف التي يعاني منها العديد الأطفال.

يعتبر فيتامين جونيور مناسبًا أيضًا للبالغين حيث يقوي جهاز المناعة بالإضافة إلى حماية الجسم من العديد من الأمراض عند تناول فيتامين جونيور.

مكونات فيتامين جونيور

فيتامين جونيور ومكوناته
فيتامين جونيور

 

  • فيتامين جونيور يوجد به  العديد من العناصر الغذائية وهي البروتينات والدهون والكربوهيدرات وفيتامين ب، كما يحتوي على غذاء ملكات النحل.
  • كل هذه المكونات السابقة تساعد في تقوية جهاز المناعة لدى الطفل، خاصة وأن جهاز المناعة لدى الأطفال يكون ضعيفاً في المراحل الأولى من العمر.
  • هذا الفيتامين يقلل من نسبة الكوليسترول في الدم، كما أنه يقلل أيضا آلام المفاصل ويخفف من مشاكل تصلب الشرايين.
  • لكن قد لا يكون هذا الفيتامين مناسبًا للجميع، حيث تنتج بعض المجموعات رد فعل تحسسيًا بعد تناول هذا الفيتامين.
  • يعاني العديد من الأشخاص من حساسية تجاه غذاء ملكات النحل، لهذا السبب ينصح بعدم تناوله في هذه الحالة.
  • لا توجد دراسات تؤكد أنه ينبغي إعطاؤه لطفل رضيع أم لا، لكن من الحكمة عدم إعطائه للرضع أو النساء الحوامل أو المرضعات.
  • لا ينبغي أن يؤخذ هذا الدواء من قبل الأشخاص المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية.

جرعة فيتامين جونيور 

  • الأطفال من 1 إلى 4 سنوات: 5 مل في اليوم.
  • الأطفال من سن 5 سنوات: 10 مل يوميًا.
  • يحفظ بعيدًا عن متناول الأطفال يحتوي على فيتامينات مثل فيتامين أ، د ، ب 1، ب 2، ب 5، ب 6، ب 12، ج، هـ، نيكوتيناميد، حمض الفوليك، البيوتين.

أهمية تناول المكملات الغذائية

المكملات الغذائية بشكل عام هي حبوب يتم تناولها عن طريق الفم وتحتوي على عدد كبير من الفيتامينات والعناصر التي يحتاجها الجسم، ولها فوائد عديدة منها:

  • المكملات الغذائية تساعد في حماية جسم المرأة من هشاشة العظام التي تكون نتيجة نقص الكالسيوم في الجسم.
  • يتعرض العديد من الأشخاص لسوء التغذية ولكن أخذ هذه الفيتامينات يعمل على حل هذه المشكلة.
  • هذه الفيتامينات تعمل على زيادة السعرات الحرارية في جسم الإنسان لاسيما الأشخاص الذين يتبعون حمية أقل سعرات حرارية.
  • تساعد هذه الفيتامينات في زيادة قوة العضلات، حيث تعمل على زيادة الكتلة العضلية.

سلبيات الإفراط في تناول المكملات الغذائية

على الرغم من الأهمية الكبيرة لتناول المكملات الغذائية، إلا أن بعض الآثار الضارة المختلفة تنتج عن الإفراط في تناول هذه الفيتامينات مثل:

  • من المحتمل أن تسبب هذه الفيتامينات بعض المشاكل في الجهاز الهضمي، وأيضا يمكن أن تسبب الاضطرابات المعوية.
  • يؤدي تناول هذه الفيتامينات إلى الشعور بالأرق، خاصة إذا كانت تحتوي على نسبة من الفيتامينات.
  • تسبب هذه الفيتامينات أمراضًا معينة في الكلى، خاصة في حالة الإفراط في تناول الفيتامينات المحتوية على الكرياتين، مما قد يؤدي إلى الإصابة بالفشل الكلوي.
  • تؤدي بعض الفيتامينات إلى الإصابة بالسرطان، ويمكن أن تؤدي بعض الفيتامينات إلى القلق أو الاكتئاب.

تعرفنا في هذا المقال على فيتامين جونيور، ووضحنا ما هي مكونات فيتامين جونيور، كما تعرفنا على أهمية تناول المكملات الغذائية، وأيضا سلبيات الإفراط في تناول المكملات الغذائية، نتمنى أن تكونوا قد استفدتوا من هذا المقال.

المصدر :

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.