غذاء ملكات النحل فوائد

0

غذاء ملكات النحل هو مادة هلامية ينتجها نحل العسل لإطعام ملكة النحل وصغارها. وتندرج ضمن غذاء ملكات النحل فوائد متعددة للجسم.

ولحسن الحظ،  كثيراً ما يباع كمكمل غذائي لعلاج مجموعة متنوعة من الأمراض الجسدية.

على الرغم من استخدامه منذ فترة طويلة في الطب التقليدي، إلا أن تطبيقاته في الطب الغربي لا تزال مثيرة للجدل.

سنوضح لكم فيما يلي بعض فوائد غذاء ملكات النحل المحتملة.

غذاء ملكات النحل غني بالعناصر الغذائية

يتكون غذاء ملكات النحل من الماء والكربوهيدرات والبروتين والدهون.

في الواقع، إن التركيب الكيميائي الكامل لغذاء ملكات النحل غير معروف. ولكن يعتقد أن فوائده للصحة العامة تنبع من البروتينات الفريدة والأحماض الدهنية.

يحتوي غذاء ملكات النحل أيضًا على العديد من فيتامينات B والمعادن النادرة.

ومع ذلك، يختلف تكوين المغذيات بشكل كبير بين مصادر غذاء ملكات النحل المختلفة.

تتضمن بعض الفيتامينات الموجودة عادة في غذاء ملكات النحل ما يلي:

  • الثيامين (B1)
  • ريبوفلافين (B2)
  • حمض البانتوثينيك (B5)
  • البيريدوكسين (B6)
  • النياسين (B3)
  • حمض الفوليك (B9)
  •  البيوتين (B7)

مضاد للأكسدة ومثبط للالتهاب

يعتقد العلماء أن غذاء ملكات النحل يقلل من الالتهاب والإجهاد التأكسدي. وقد تم إثبات ذلك من خلال العديد من الدراسات التي أجريت على أنابيب الاختبار والحيوانات. فقد تبين أن الأحماض الأمينية المحددة والأحماض الدهنية والمركبات الفينولية الموجودة في غذاء ملكات النحل لها تأثيرات قوية مضادة للأكسدة.

اقرأ أيضا: عسل الصنوبر التركي الطبيعي

تقلل من مخاطر أمراض القلب

يعتبر تعزيز عمل القلب واحداً من أهم ما تقدمه غذاء ملكات النحل فوائد للجسم.

تظهر كل من الدراسات التي أجريت على البشر أن غذاء ملكات النحل قد يؤثر بشكل إيجابي على مستويات الكوليسترول وبالتالي يقلل من مخاطر الإصابة بأمراض القلب.

وذلك مم خلال البروتينات الموجودة في غذاء ملكات النحل والتي تساعد في خفض الكوليسترول.

أظهرت دراسة أجريت على الإنسان لمدة شهر واحد انخفاضًا بنسبة 11٪ و 4٪ في مستويات الكوليسترول LDL الكلي و “الضار” لدى الأشخاص الذين يتناولون حوالي 3 جرامات من غذاء ملكات النحل يوميًا.

يساعد على شفاء الجروح وترميم البشرة

قد يدعم غذاء ملكات النحل – سواء عن طريق الفم أو موضعياً – التئام الجروح وحالات الجلد الالتهابية الأخرى. وذلك من خلال تعزيز عملية تصنيع الكولاجين والألياف المرنة في الجلد، مما يساعد في ترميم الجلد بعد التعرض لنقص مادي أو ضرر ما. بالإضافة إلى دوره في الحفاظ على شباب البشرة ونضارتها والوقاية من تشكل التجاعيد في سن مبكر.

من المعروف أيضاً أن لها تأثيراً مضاداً للبكتيريا، والذي يمكن أن يحافظ على الجروح نظيفة وخالية من العدوى.

خفض ضغط الدم المرتفع

قد يحمي غذاء ملكات النحل قلبك وجهاز الدوران عن طريق خفض ضغط الدم.

تشير العديد من دراسات أنبوب الاختبار إلى أن بروتينات معينة في غذاء ملكات النحل ترخي خلايا العضلات الملساء في الأوردة والشرايين، وبالتالي تخفض ضغط الدم.

فحصت دراسة حيوانية حديثة مكملًا يجمع بين غذاء ملكات النحل مع مواد أخرى مشتقة من النحل ووجدت انخفاضًا كبيرًا في ضغط الدم. مما يدعم نظرية غذاء ملكات النحل فوائد في خفض ضغط الدم.

ينظم نسبة السكر في الدم

قد يؤدي غذاء ملكات النحل أيضًا إلى تحسين التحكم في نسبة السكر في الدم وحساسية الأنسولين عن طريق تقليل الإجهاد التأكسدي والالتهابات.

أظهرت العديد من الدراسات زيادة حساسية الأنسولين وتأثيراً وقائياً واضحاً على أنسجة البنكرياس والكبد والأنسجة التناسلية عند المصابين بالسمنة العائدة للسكري والتي عولجت بغذاء ملكات النحل.

أظهرت دراسة بشرية صغيرة واحدة مدتها ستة أشهر انخفاضًا بنسبة 20 ٪ في نسبة السكر في الدم أثناء الصيام لدى الأشخاص الأصحاء الذين يتناولون يوميًا غذاء ملكات النحل.

زيادة كفاءة وظائف الدماغ

كشفت إحدى الدراسات أن الأفراد الذين عولجوا بغذاء ملكات النحل كانت لديها مستويات أقل من هرمونات التوتر وجهاز عصبي مركزي أكثر قوة من المجموعة الضابطة.

بالإضافة إلى ذلك، يقدن غذاء ملكات النحل فوائد في تحسين الذاكرة وتقليل أعراض الاكتئاب لاسيما بعد سن اليأس عند النساء.

كما وجد أن استخدام غذاء ملكات النحل بانتظام يساعد في الوقاية من مرض الزهايمر إلى حد كبير.

الخلاصة

يوفر غذاء ملكات النحل فوائد متنوعة جداً للجسم. لأنها تحتوي على مجمل العناصر الغذائية من معادن وفيتامينات وأحماض أمينية. والتي يحتاجها الجسم لأداء مهامه وإتمام وظائفه على أكمل وجه.

من المهم جداً الحصول على  غذاء ملكات النحل بشكل يومي لضمان الحصول على جسد سليم ومعافى من الأمراض.

المصدر

 

Royal Honey

WebMD

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.