ماهي فوائد غذاء ملكات النحل وعلاقته بالداء السكري النوع الثاني؟

0

يلجأ بعض الناس إلى الطب البديل بعد فقدان الأمل فى علاج مرضهم بإستخدام الأدوية الكيماوية، لذلك نجد بعضهم يلجأ إلى عسل النحل والآخر يلجأ للاستفادة من فوائد غذاء ملكات النحل، فهل حقًا يقدم هذا الغذاء بعض الفوائد لهؤلاء الناس؟ أم إنها ليس الإ مجرد خرافات هدفها كسب المال، وهل يوجد بعض المضاعفات نتيجة استخدام غذاء ملكات النحل؟

لمعرفة الحقائق حول فوائد غذاء ملكات النحل تابع قراءة المقال.

ما هي فوائد غذاء ملكات النحل؟

يتكون غذاء ملكات النحل من الماء و السكر والأحماض الأمينية والبروتينات، وأهم أنواع البروتينات بروتين يُسمى ال royalactin، حيث ترجع فوائد غذاء ملكات النحل  لوجود هذا البروتين ضمن مكوناته؛ لأن هناك بعض الادعاءات أن هذا البروتين يساعد على تحسين الخصوبة والإنتاج؛ وذلك لقدرته على تغيير الحمض النووي لدى يرقات أنثى النحل وتحويلها إلى ملكة، بالإضافة إلى أن هذا الغذاء يمتلك العديد من مضادات الأكسده ومضادات البكتيريا التى تساعد على تحسن صحة الإنسان وعلاج الأمراض الآتية:

  • حساسية الصدر أو الربو.
  • تصلب الشرايين .
  • السكر النوع الثاني.
  • حمى القش.
  • الإرهاق الشديد.
  • ارتفاع الكولستيرول.
  • التهابات الجسم.
  • أمراض الكلى.
  • التهابات البنكرياس.
  • متلازمة ما قبل الحيض.
  • يبطئ من ظهور أعراض الشيخوخة لقدرته على تحسين الجهاز المناعى.

غذاء ملكات النحل وعلاج السكر النوع الثاني

أجريت بعض الدراسات السريرية عام 2016 حول استخدام غذاء ملكات النحل لعلاج السكر النوع الثاني، وكانت نتيجة الدراسات أن هناك إنخفاض في مستوى السكر بالدم لدى 50 مريض سكري بعد استخدام 1000 ملليجرام من غذاء الملكات ثلاثة مرات يوميًا لمدة تصل إلى ثمانية أسابيع، ولكن أجريت دراسات أخرى عام 2019 وأكدت أن تأثير غذاء الملكات على مرضى السكري ضئيل جدا. 

فوائد غذاء ملكات النحل وارتفاع كوليسترول الدم

نعلم بالتأكيد أن ارتفاع كوليسترول الدم مرتبط بأمراض القلب وتصلب الشرايين والسكتات الدماغية، لذلك يلجأ بعض الناس إلى استخدام غذاء الملكات فى خفض كولسترول الدم وحماية أنفسهم من الأمراض المتعلقة بارتفاعه، لذلك أُجريت بعض الدراسات حول تأثير غذاء الملكات على كولسترول الدم، حيث تناولت 36 سيدة بعد سن اليأس 150 ملليجرام من غذاء الملكات يوميًا وعند إجراء الفحوصات اللازمة لمتابعة نسبة دهون الدم وجد أن هناك إنخفاض فى مستوى الكوليسترول الضار بنسبة 4.1%، وزيادة فى مستوى الكوليسترول النافع بنسبة 7.7%، وإنخفاض فى مستوى الكوليسترول الكلي بنسبة 3.1% .

ثم أُقيمت دراسات أخرى فى عام 2017، حيث تناول 40 شخص بالغ مصاب بارتفاع في مستوى كوليسترول الدم بنسبة قليلة 350 mg من غذاء الملكات وبعد ثلاثة أشهر وجد أن هناك انخفاض فى مستوى الكولستيرول؛ لذلك يمكننا استخدام هذا الغذاء فى علاج ارتفاع مستوى الدهون بالدم.

علاج متلازمة ما قبل الحيض باستخدام غذاء الملكات

عرفنا مسبقًا أن غذاء الملكات يستخدم فى علاج متلازمة ماقبل الحيض فما هو الدليل؟ لقد أُجريت بعض الدراسات عام 2014  على 110 طالبة كانت تعانى من متلازمة ما قبل الحيض، وبعد تناولها 1000 ملليجرام من غذاء الملكات وجد أن بعد دورتين من استخدام هذا الغذاء حدث انخفاض فى درجة الأعراض بنسبة 50 %.

الخلاصة

يرى البعض أن فوائد غذاء ملكات النحل ما هي إلا خرافة؛ لذلك أُقيمت هذه الدراسات لتنفى آراء هؤلاء الناس خاصة تأثيره على كولستيرول الدم وعلاج متلازمة ما قبل الحيض، ولكن هناك بعض الدراسات التي أثبتت صحة حديث هؤلاء الناس حيث أن تأثيره على مرض السكر ضئيل جدًا.

المصادر:

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.