يصاب حوالي 20 % من سكان العالم بمشكلة القولون العصبي التي تتمثل وجود ألم في البطن وتغييرات في التغوط مع بعض الأعراض الأخرى، لهذا سوف نتعرف اليوم من خلال موقع Dunyaya على أسباب الإصابة بمرض القولون موضحين لكم الأعراض وطرق علاج القولون من خلال بعض الإرشادات الصحية التي تساعد في التأقلم مع هذا المرض.

أسباب مرض القولون العصبي

توجد العديد من الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بمتلازمة القولون العصبي وتتمثل هذه الأسباب في الآتي:

  • التغيرات العصبية والهرمونية التي تربط ما بين الجهاز الهضمي والدماغ.
  • حدوث اضطرابات في الحركة المعوية وفي الأمعاء الدقيقة والتي تسبب الإصابة بالإمساك أو الإسهال.
  •  لا سيما وجود ألم شديد في جدار القولون مؤدي إلى الشعور بانخفاض الضغط بشكل نسبي لدى معظم الناس.
  • كذلك امتلاء المستقيم أو أجزاء منه بكمية من البراز وبالتالي يحدث ألم في البطن ويسبب الحاجة المتكررة للتغوط.
  • أيضاً التعرض للضغوط والقلق والاكتئاب يتسبب في حدوث بعض المشاكل النفسية التي تحفز الشعور بالألم عند المريض.

أعراض القولون العصبي

متلازمة القولون العصبي هي مشكلة مزمنة تبدأ في السنوات الأخيرة من عمر المراهقة وتستمر حتى عمر عشرين عام وتتمثل هذه الأعراض في الآتي:

  • ألم شديد بعد التغوط.
  • ألم يؤدي إلى زيادة الضغط والتوتر النفسي ويستمر هذا الألم لمدة ساعة بعد تناول الطعام.
  • ظهور ألم شديد في وقت الليل.
  • المعاناة من الإمساك أو الإسهال أو كل من المشكلتين.
  • لا سيما المعاناة من البراز القاسي في الصباح الذي يرافقه ظهور المخاط.
  • وجود انتفاخ في منطقة البطن.
  • هذه الأعراض تختلف في العدة من شخص إلى آخر وجميعها تؤثر على جودة الحياة.

تشخيص مرض القولون

عندما تظهر على المريض الأعراض التي تم ذكرها تبدأ مرحلة تشخيص المرض ويكون ذلك من خلال التالي:

  • في المرحلة الأولى من المرض يقوم الطبيب بتحديد طبيعة الشكوى ومعرفة ما إذا كان هناك تاريخ مرضي أو تناول بعض الأدوية أو اتباع نمط غذائي أو شرب الكحول أو التدخين.
  • كما يلجأ المريض إلى الفحص البدني الشامل.
  • كذلك يجري المريض اختبارات دم أو إجراء فحوصات في وظائف الغدة الدرقية وإجراء اختبارات البراز.

معايير تشخيص مرض القولون

هناك بعض المعايير التي يتم وضعها في الاعتبار عند تشخيص المرض وهي:

  • يسأل المريض فيما إذا كان الألم بعد التغوط.
  • لو كان الألم يظهر مع وثيرة التغوط.
  • أيضاً لو كان الألم يظهر في حالة وجود تغيير في شكل البراز.
  • لا سيما لو كان شكل البراز غير سليم بحيث يكون مائي أو متكتل.
  • كذلك لو كان التغوط لأكثر من ثلاث مرات في اليوم.
  • لو كان البراز يرافقه مخاط.
  • الشعور بانتفاخ البطن.
  • وجود ألم الصدر أو التعب والقلق والاكتئاب.

علاج القولون العصبي نهائيا

توجد العديد من الطرق التي يتم بها علاج القولون العصبي نهائيا وتتمثل هذه الطرق في الآتي:

1- العلاج الغذائي

  • يفضل التعامل مع الأخصائي المتخصص في التغذية العلاجية لوضع المعايير الغذائية التي تناسب حالة المريض.
  • لمن يعاني حساسية اللاكتوز ينبغي تجنب تناول منتجات الألبان.
  • تجنب بعض الأنواع من الاطعمة التي تسبب ألم وانتفاخ المعدة مثل الملفوف والبصل الطازج والعنب والفاصوليا والقهوة والزبيب والنبيذ الأحمر.
  • اتباع حمية غذائية تحتوي على مقدار مناسب من الألياف الغذائية التي تقلل حدوث الإمساك ولكن يجب العلم أن الإفراط فيها يؤدي إلى الإسهال وكثرة غازات البطن.
  • ينصح بشرب مقدار كافي من الماء.
  • استشارة الطبيب المتخصص قبل إجراء تغييرات في النظام الغذائي.
  • الابتعاد عن تناول المشروبات الغازية والمشروبات التي تحتوي على الكافيين.

2- تغيير نمط الحياة

  • تناول وجبات منتظمة وثابتة متعددة على مدار اليوم.
  • الاهتمام بممارسة التمارين الرياضية بشكل منتظم للمساعدة على تنشيط حركة الأمعاء.
  • الابتعاد عن التوتر والإجهاد بقدر الإمكان.

3- علاج القولون العصبي النفسي

ينصح موقع دنيايا بالابتعاد عن التوتر والعصبية من خلال ممارسة تمارين اليوجا وتجنب الإجهاد للنجاح في علاج القولون العصبي النفسي.

علاج تشنج القولون الدوائي

يتم الاعتماد على العلاج الدوائي في علاج القولون التقرحي ويكون ذلك من خلال الآتي:

  • تناول مضادات التشنجات الذي يتم تناوله في مواعيد تناول الوجبات الغذائية.
  • تناول مضاد الإسهال لعلاج حالات الإسهال.
  • دواء زنمك الذي يشجع نشاط القولون.
  • تناول مضادات الاكتئاب التي تعالج مشاكل القلق والاكتئاب والتوتر وتقلل من حدة الأعراض.

علاج القولون للحامل

تتمثل طرق علاج القولون للحامل في التالي:

  • تجنب التعرض للتوتر والضغوط العصبية والإجهاد.
  • اتباع نمط غذائي صحي تحت إشراف الطبيب المتخصص.
  • تنظيم وقت تناول الوجبات الغذائية.
  • تناول الطعام ببطء مع مراعاة مضغ الطعام بشكل جيد.
  • تناول الأطعمة التي تحتوي التي تحتوي على المكملات الغذائية.
  • الامتناع عن التدخين أو شرب الكحول.
  • تناول مكملات البروبيوتيك.

الأطعمة التي تسبب الانتفاخ

معرفة الأطعمة التي تسبب الانتفاخ والابتعاد عنها تعد أحد الطرق التي تساهم في علاج القولون العصبي النفسي ومنها:

  • البقول مثل العدس، الفاصوليا البيضاء، الفول.
  • الأطعمة التي تحتوي على الألياف الغذائية.
  • منتجات الألبان.
  • الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الجلوتين.
  • الكحول.
  • البصل والثوم.
  • الشوكولاتة.

الأطعمة التي تؤدي إلى الإسهال

توجد بعض الأطعمة التي يؤدي الإفراط في تناولها إلى الإسهال ومنها:

  • الكرنب، البروكلي.
  • المشمش، التفاح والخوخ.
  • قشور الفواكه.
  • الأطعمة التي تحتوي على الألياف الغذائية.
  • الكافيين.
  • الشوكولاتة.
  • منتجات الألبان والأطعمة التي ترفع معدل اللاكتوز.
  • الأطعمة التي تحتوي على الجلوتين.

الأطعمة التي تؤدي إلى الإمساك

توجد بعض الأطعمة التي تؤدي إلى زيادة الإصابة بالإمساك ومنها:

  • الخبز والحبوب الكاملة.
  • القهوة.
  • المشروبات الغازية.
  • النشويات.
  • منتجات الألبان.
  • الأطعمة الغنية بالبروتين مثل اللحوم وغيرها.

علاج القولون العصبي بالاعشاب

يعد العلاج بالأعشاب أحد الطرق التي تساهم في علاج مرض القولون ومن طرق علاج القولون العصبي بالاعشاب ما يلي:

اليانسون

يعتبر اليانسون من الأعشاب المميزة التي تحتوي على مهدئات طبيعة للأعصاب تساهم في التخلص من مشاكل القولون.

كما يحتوي اليانسون على عناصر تقلل من المغص وغازات المعدة ويهدئ حالة التوتر ويرخي الأعصاب وكل ذلك مفيد لمرضى القولون.

الحلبة

تؤكد الأبحاث العلمية أن الحلة من الأعشاب التي تساعد في التخلص من المخاط الزائد في الأمعاء وبالتالي تسهل حركة الأمعاء.

الكراويا

تتميز الكراويا بطعمها المميز المحبب بجانب قدرتها على التخلص من الانتفاخات والغازات ، كما أنها تحتوي على مادة الكارفول أو الكارفين التي تهدئ الأنسجة الموجودة في العضلات وبالتالي تقلل ألم المعدة.

الشمر

تحتوي بذور الشمر على مادة الأثينول التي تساعد في مكافحة الغازات وتهدئ من ألم المعدة وعلاج عسر الهضم.

الزنجبيل

يحتوي الزنجبيل على العديد من العناصر التي تساعد في تهدئة القولون، بجانب أنه يحتوي على عناصر تساعد في تطهير الجهاز الهضمي وتكافح الشعور بالغثيان والقيء وتقلل من التهابات المعدة.

بذور الكتان

أثبتت الدراسات العلمية أن تناول بذور الكتان كل يوم ثلاث مرات يساهم في تهدئة ألم المعدة لأنها تحتوي على المعادن والعناصر التي تهدئ المعدة وتعالج مشاكل القولون العصبي.

بهذا نكون أحبائنا الكرام تعرفنا على طرق علاج القولون من خلال اتباع النمط الغذائي الذي يناسب مرضى القولون، بجانب التعرف على العديد من الأعشاب التي تهدئ ألم القولون وعلى أسباب وأعراض الإصابة بالقولون العصبي.

تخفيض!
Select your currency