يعاني الكثير من الناس من إصابة أطفالهم بمتلازمة داون التي تنتج بسبب حدوث خلل في الجينات الوراثية وهذه المشكلة تسبب التوتر والضيق لأنها تجعل الطفل مختلف عن الأطفال الأخرى، لهذا سوف نتعرف من خلال موقع Dunyaya على علاج متلازمة داون وعلى الأعراض والأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بهذه المتلازمة.

اعراض متلازمة داون

تظهر بعض من اعراض متلازمة داون والتي تشير إلى الإصابة بهذه المشكلة ومن هذه الأعراض ما يلي:

  • وجود عيوب في الجلد الموجود حول العينين وخاصة في الزاوية الداخلية من العين ويكون بها بعض البقع البيضاء في القزحية.
  • قصر الرقبة مع قصر القامة.
  • انخفاض في قوة العضلات.
  • جسر الأنف يكون مسطح.
  • وجود تجاعيد في راحة اليد.
  • اللسان يكون بارز.
  • توجد مسافة كبيرة بين الأصابع في القدم والقدم الآخر.
  • الطفل تكون لديه أقدام وأيدي صغيرة.
  • الأصابع تكون قصيرة.
  • الخنصر يكون صغير من ناحية الإبهام.
  • الإصابة بالتوتر العضلي.
  • هشاشة في المفاصل.
  • تأخر في النطق والكلام.
  • وجود مشاكل في الانتباه.
  • الإصابة بالأرق.
  • تأخر في الإدراك.
  • التأخر على استخدام المرحاض.
  • نوبات غضب وعناد.

يجب العلم أن أعراض متلازمة داون ليست بالضرورة أن تظهر لدى ل الأشخاص، بل أنها قد تختلف من شخص إلى آخر على حسب حالته الصحية.

اعراض متلازمة داون عند حديثي الولادة

تظهر بعض الأعراض عند الأطفال حديثي الولادة والتي يمكن الاستدلال من خلالها على الإصابة بمتلازمة داون ومن اعراض متلازمة داون عند حديثي الولادة ما يلي:

  • تسطح وجه الطفل بحيث يكون الوجه مستدير والجزء الأخير من الرأس يكون منبسط ويلاحظ أن الطفل ذو وجه صغير عن حجم جسمه.
  • شكل الأنف تكون قصيرة عن الطبيعي.
  • الكفوف تكون صغيرة جدًا وبطن اليد تكون سميكة وتحتوي على ثنية واحدة، أما الأصابع تكون قصيرة بجانب ضعف عضلات الكف.
  • العيون لدى المصابين بمتلازمة داون تكون واسعة بطريقة ملحوظة وتكون متجه إلى أعلى.
  • شكل الأذن يكون صغير في الحجم أقل من حجم الوجه، بجانب الإصابة بمشاكل في السمع وعدم استجابة الطفل للأصوات.
  • عندما تظهر الأسنان الخاصة بالأطفال تكون ذات حجم كبير على حجم الفم.
  • الشعر يكون ناعم جدًا مقارنة بشعر الأطفال الأخرى.
  • أما العمود الفقري فإنه يكون به انحناء بسبب قصور العضلات أو ضعفها.
  • شكل أصابع القدم تكون بينها مسافات كبيرة بينها وبين بعضها البعض.
  • يتميز كل الأطفال المصابة بمتلازمة داون بأن لديهم قصر القامة مقارنة بغيرهم من الأطفال.
  • وجود مشاكل في الرضاعة بسبب عدم قدرة التحكم لدى الطفل في عضلات الفم.
  • التخاطب لدى الأطفال المصابة بمتلازمة داون تظهر عندما يصل الطفل لمرحلة الكلام، لكن هذه المشكلة يمكن السيطرة عليها مع العلاج.
  • وجود ارتخاء واضح في عضلات الجسم بالكامل، يلاحظ عدم قدرة الطفل على الإمساك بالأشياء مع عدم القدرة على المشي بسهولة.
  • حدوث مشاكل في النوم بحيث يلاحظ نوم الطفل لعدد ساعات طويلة.
  • وجود صعوبة في التنفس بسبب المشاكل التي تصيب الرئة.

المشاكل الصحية المتعلقة بمتلازمة داون

مريض متلازمة داون قد يعاني من بعض المشاكل الصحية والتي تتمثل في الآتي:

  • فقدان السمع.
  • انقطاع التنفس أثناء النوم.
  • الإصابة بالتهابات الأذن.
  • وجود عيوب خلقية في القلب.
  • حدوث مشاكل في الجهاز التنفسي.
  • الإصابة بمرض الزهايمر.
  • سرطان الدم في مرحلة الطفولة.
  • وجود صعوبة في السمع.
  • الإصابة بأمراض الغدة الدرقية.
  • الصرع.

أسباب الإصابة بمتلازمة داون

  • يرجع السبب في الإصابة بمتلازمة داون إلى منظومة المواد والصبغيات التي تسمى (الكروموزومات) في جسم الجنين قبل الولادة والمعروفة باسم (DNA ) أو الحمض النووي الريبي المنزوع الأكسجين.
  • جسم الإنسان الطبيعي يحتوي على 46 كروموزوم في كل خلية، لكن الشخص الذي يصاب بالمنغوليا أو متلازمة داون تحتوي الخلية في جسمه على 47 كروموزوم، لهذا فإن الكروموزوم الزائد هو المسؤول عن حدوث خلل في الجينات الوراثية.
  • الإصابة بداء الفسيفسائية وهو أحد الأشكال النادرة من متلازمة داون بسبب حدوث انقسام في الخلايا الطبيعية في الجسم بعد التخصيب.
  • متلازمة داون بالتبدل الصبغي التي تحدث عندما يكون هناك جزء من 21 كروموسوم متصل بكروموسوم آخر قبل الحمل.
  • متلازمة داون لا تكون بسبب مشاكل وراثية بل أنها تحدث بسبب حدوث خطأ في انقسام الخلايا في وقت تكوين المراحل الأولى للجنين.
  • تنتقل المتلازمة بالتبدل الصبغي من الآباء إلى الأطفال بنسبة 3%.

عوامل الخطر للإصابة بمتلازمة داون

قد لا يعرف الخبراء إلى الآن العوامل التي تمثل خطورة على الإصابة بمتلازمة داون والتي تؤدي إلى تغيير الجينات وتتمثل هذه العوامل في الآتي:

  • الحمل لدى من هم أكبر من 35 عام أو في عمر متقدم للمرأة يزيد من خطر إصابة المرأة بهذه المتلازمة.
  • لو كان عمر الأب أكبر من 40 عام.
  • لو كانت العائلة بها مشكلة وراثية وكان يوجد أحد الأطفال في العائلة مصاب بهذه المتلازمة.
  • الآباء والأمهات الذين لديهم طفل مصاب بمتلازمة داون من قبل يكونوا معرضين لإنجاب أطفال يعانون من نفس المشكلة.

مضاعفات الإصابة بمتلازمة داون

الأشخاص التي تعاني من الإصابة بمتلازمة داون فإنها تعاني من ظهور بعض المضاعفات الصحية والتي تتمثل في الآتي:

  • الإصابة بوجود عيوب في القلب وذلك لنسبة كبيرة منهم وقد يتم علاج هذه المشاكل من خلال العمليات الجراحية في فترة الطفولة والبعض الآخر قد يتعرض للوفاة.
  • وجود عيوب في الجهاز الهضمي والتي تنتج تشوهات لدى نسبة من الأطفال المصابة بمتلازمة داون تتمثل هذه العيوب في تشوه الأمعاء، القصبة الهوائية، انسداد الجهاز الهضمي، الإصابة بحرقة المعدة.
  • التعرض لاضطرابات المناعة التي تؤدي إلى الإصابة باضطرابات المناعة الذاتية والإصابة بأنواع مختلفة من السرطانات.
  • التعرض لانقطاع النفس أثناء النوم بسبب التغير في الأنسجة الرخوة التي تؤدي إلى إعاقة مجرى الهواء عند الأطفال.
  • وجود مشاكل في الحبل الشوكي التي تؤدي إلى عدم اتساق الفقرات العلوية في الرقبة بسبب فرط تمديد الرقبة.
  • الإصابة بالخرف والزهايمر وتبدأ هذه المشكلة في الظهور لمن هم أكبر من 50 عام.
  • وجود بعض المشاكل في الغدد الصماء ومشاكل في الأسنان والتهابات الأذن.

اعراض متلازمة داون اثناء الحمل

لكي تتجنب المرأة الحامل من إنجاب طفل منغولي عليها اتباع الفحوصات الآتية في فترة الحمل:

1- إجراء فحص في الثلث الأول من الحمل

يتم إجراء فحص مجمع في الثلاثة أشهر الأولى من الحمل بحيث يتم قياس مستوى بروتين البلازما A المرتبط بالحمل في الدم، مع قيام الحمل المعروف باسم الغدد التناسلية.

2- إجراء اختبارات الشفوية الفقوية

اختبارات الشفوية الفقوية هي عبارة عن اختبارات تتم من خلال الموجات الفوق صوتية أو السونار الذي يقيس منطقة محددة من الجزء الخلفي للرقبة داخل الرحم.

لو كان الطفل منغولي فإن السوائل الزائدة تتراكم في عند نسيج الرقبة، لهذا يحدد الطبيب مستوى السائل الموجود في هذه المنطقة، لأنه في حالة زيادته عن المعدل الطبيعي فإن ذلك يشير إلى إنجاب طفل منغولي.

3- إجراء اختبار الثلث الثاني من الحمل

في هذه الفترة يتم الفحص الرباعي المرتبط بالدم وهو فحص: ألفا فيتوبروتين، والإستريول، وإنهيبين A.

تشخيص الإصابة بمتلازمة داون

يحتاج الطبيب إلى بعض الاختبارات الأخرى التي تكشف عن إصابة الطفل بمتلازمة داون ومن هذه الاختبارات ما يلي:

1-أخذ عينة من خلايا المشيمة

يتم أخذ عينة من المشيمة حتى يتم إجراء تحليل الكروموسومات الجينية وفي الغالب يتم إجراء هذه الاختبارات في الثلاثة أشهر الأولى من الحمل.

يجب العلم أن أخذ عينة المشيمة لا يتم إلا بعد مرور عشرة أسابيع على الأقل من حدوث الحمل لحماية الأم من التعرض لخطر الإجهاض.

2- بزل السلى

يتم سحب عينة من السائل السلوي الذي يحيط بالجنين وذلك من خلال إدخال إبرة في رحم الأم لكي يتم تحليل الكروموسوم.

يجرى الأطباء هذا التحليل في الثلث الثاني من الحمل أو بعد مرور 15 أسبوع لكي لا تتعرض المرأة لخطر الإجهاض.

طرق الوقاية من الإصابة بمتلازمة داون أثناء الحمل

على الأم أن تتخذ طرق الوقاية التي تجنبها من حدوث مشاكل وتعرض طفلها للإصابة بمتلازمة داون وتتمثل هذه الطرق في الآتي:

  • تناول الأم حمض الفوليك لحماية الطفل من التعرض لتشوهات الجنين.
  • على الأم أن تسأل الطبيب المتخصص عن هذا المرض والقيام بالتشخيص المبكر للتخلص من القلق والتوتر.

علاج متلازمة داون

  • تتمثل طرق علاج متلازمة داون فورًا بعد اكتشاف أن الطفل مصاب بمتلازمة داون وكلما كان العلاج مبكرًا كلما تم العلاج بطريقة أفضل.
  • الزيارات المتكررة مع الطبيب المتخصص منذ ولادة الطفل تساهم في علاج متلازمة داون بشكل كبير.
  • يحتاج العلاج إلى المتابعة مع طبيب الأعصاب الذي يشرف على علاج متلازمة داون وذلك من خلال توفير العديد من البرامج التي تساعد في نجاح العلاج.
  • يحتاج العلاج إلى برامج علاج النطف، العلاج الطبيعي كل ذلك بجانب العلاج النفسي الذي يتلقاه المصاب بمتلازمة داون لكي يتقبل أي مشاكل شكلية أو صحية مصاب تؤثر عليه.

دور الأهل في علاج متلازمة داون

الأهل لهم دور كبير في نجاح علاج متلازمة داون ويتمثل دورهم في الآتي:

  • يجب أن يتعرفوا على كل المعلومات الخاصة بهذه المتلازمة بشكل دقيق، لأن ذلك قد يساعدهم في تقديم المساعدة لأطفالهم.
  • التحري والبحث عن حقوق أطفالهم سواء كانت هذه الحقوق مادية أو معنوية.
  • الكثير من الأماكن توفر دعم للأطفال المنغولية وتوفر علاج سلوكي للأطفال من هم في عمر الثالثة من العمر.
  • تعد تربية طفل يعاني من متلازمة داون أمر صعب ويسبب الإرهاق للأسرة، لهذا يجب توفير وقت كافي لرعاية الطفل وتلبية احتياجاته.
  • قد يكون التحدث مع أسر لديها تجارب سابقة في تربية طفل منغولي من الطرق التي تساهم في اكتساب بعض الخبرة في علاج الأطفال والحصول على الدعم.
  • ينبغي إشراك الطفل في الأنشطة الاجتماعية والترفيهية المختلفة.
  • أسأل عن الخيارات التعليمية المتوفرة في المدارس لدى الأطفال التي تعاني من هذه المشكلة لاختيار ما يناسب طفلك.

فرق الرعاية التي يحتاج إليها مريض متلازمة داون

يحتاج الطفل الذي يعاني من متلازمة داون إلى مجموعة من الأطباء يشرفون على علاج متلازمة داون في ألمانيا وهم كالتالي:

  • طبيب أطفال رعاية أولية وذلك لتنسيق الرعاية النظامية للطفل وتقديمها.
  • أخصائي قلب أطفال.
  • لا سيما أخصائي جهاز هضمي للأطفال.
  • كذلك أخصائي نمو أطفال.
  • أيضاً أخصائي أنف وأذن وحنجرة للأطفال.
  • و أخصائي سمع.
  • أخصائي العلاج الطبيعي.

بهذا نكون تعرفنا على الكثير من المعلومات حول أعراض الإصابة بمتلازمة داون، بجانب الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بهذه المتلازمة وكذلك طرق علاج متلازمة داون وطرق التشخيص التي يستطيع الطبيب من خلالها اكتشاف احتمالية إصابة الطفل بمتلازمة داون مبكرًا.